Woman with TMD

TMD هو اختصار للاضطرابات الفكّية الصّدغية باللغة الإنكليزية Temporomandibular Disorders، أي الخلل الوظيفي في المركّب القحفي الفكي السفلي أو الجهاز الماضغ. فإذا لحق الخلل بوظيفة أي جزء من أجزاء هذا المركّب، فقد تحذو حذوه أجزاء أخرى منه. وكذلك يعني الاختصار TMJD اضطرابات المفصل الفكّي الصّدغي باللغة الإنكليزية Temporomandibular Joint Disorders.

فعلى سبيل المثال: يستجيب العديد من الناس للتوتّر والشدّة في العمل أو في المنزل بسحق أسنانهم (ويعرف ذلك بالصرير أو الكز) وعند حدوث ذلك، يأمر الدّماغ العضلات الماضغة المسؤولة عن المضغ بالتقلّص فتُطبق الأسنان على بعضها البعض مراراً وتكراراً. وهذا لا يؤذي الأسنان فحسب - كاهتراء حوافها وتشظيها وانكسار حشواتها - بل يسبب أيضاً الألم في العضلات الماضغة التي ستصاب بالإجهاد بالإضافة إلى الأوجاع في المفصل الفكّي الصّدغي.

وفي البداية سيحدث هذا الألم في العضلات الماضغة (الألم العضلي، الاعتلال العضلي)، وفي المفصل الفكّي الصّدغي (الألم المفصلي، الاعتلال المفصلي) عند مضغ الأغذية القاسية، أو عند فتح الفم بشكل واسع فقط. لكن مع تطوّر المشكلة قد يترافق الألم مع مضغ الأغذية الطرية أيضاً، أو يُصبح الألم موجوداً حتى دون تحريك المفصل نهائياً.

وفي بعض الأحيان قد يترافق الألم مع مشاكل أذنيةٍ أو سمعية. حيث يشتكي المرضى من ألم في الأذن أو الطنين (الرنين في الأذن) أو مشاكل عند وجود تغيرات في الضغط الجوي. وقد يعاني بعض المرضى أيضاً من اضطرابات في التوازن. ويمكن أن تُعزى هذه الظاهرة إلى حقيقة تجاور المفصل الفكّي الصّدغي والأذن الوسطى. ولا يتمكّن سوى الخبير المختص في معالجة هذه الاضطرابات من معرفة الطبيعة المعقدة والمتبادلة للعوامل المسببة للألم في هذه المنطقة، فهو وحده قادرٌ على تفسير الأعراض بالصورة الصحيحة.

إذا كنت تظن أنّه لديك TMD (أي اضطرابات فكّية صدغية)، فمن فضلك أجب على الأسئلة التالية بنعم أو لا:

  • هل تجد صعوبة في فتح فمك بشكل واسع؟
  • هل تشعر بالألم عندما تفتح فمك بشكل واسع؟
  • هل تشعر بالألم أثناء المضغ؟
  • هل يُصدر مفصلك الفكِّي صوت فرقعةٍ أثناء تحريك فكّك السفلي؟
  • هل يتصلب فكك السفلي أحياناً عندما تحركه؟
  • هل تسحق أسنانك ببعضها أثناء النوم؟
  • هل تكزُّ على أسنانك أثناء النهار؟
  • هل تشعر بآلام في الوجنتين أو في الصدغين؟


إذا أجبت بنعم على أكثرمن سؤالين من هذه الأسئلة، فمن الضروري استشارة اختصاصي في اضطرابات المفصل الفكِّي الصَّدغي.