أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي

  

اختصار اسم المفصل الفكّي الصّدغي
المفصل الفكّي الصّدغي Temporo-Mandibular Joint.

اختصار الاضطرابات الفكّية الصّدغية
اضطرابات فكّية صّدغية Temporo-Mandibular Disorders.

اختصار التنبيه العصبي الكهربائي عبر الجلد
(اختصار للتنبيه العصبي الكهربائي عبر الجلد Transcutaneous electrical nerve stimulation): تطبيق تيار كهربائي عبر الجلد لتكسين الألم وإرخاء العضلات.

اختصار الخلل الوظيفي للمركّب القحفي الفكّي السّفلي
اختصار الخلل الوظيفي للمركب القحفي الفكّي السفلي Cranio- mandibular dysfunction.

اختصار المركّب القحفي الفكّي السفلي
إنّ وظيفة المُركَّب القحفي الفكّي السفلي أو الجهاز الماصغ masticatory system هي وظيفة معقّدة. ويتألف هذا المُرَكَّب من أعضاءٍ موجودة في الرأس والعنق، وهي البُنى العظميّة لجمجمة الوجه بما فيها الأسنان، والعضلات الماضغة، وعضلات العنق، والكتفين، والبُنى العصبية التي تربط جميع الأعضاء بالجملة العصبية المركزية.

اختصار يعني متلازمة الاختلال الوظيفي في المفصل الفكّي الصّدغي
اختصار يعني متلازمة الاختلال الوظيفي في المفصل الفكّي الصّدغي Temporo-Mandibular Joint Dysfunction أو اضطرابات المفصل الفكّي الصّدغي.

الارتجاع البيولوجي
تقاس فيه شدّة التقلّص العضلي، ونشاط الغدد العرقية، ومعدل ضربات القلب، والمتغيّرات الأُخرى، ويُعلم المريض بقيمها في اللحظة ذاتها. كي يتعلم المريض كيفية اكتساب السيطرة على وظائف أعضاء جسده من قبيل شدّة تقلّص العضلات الماضغة، أو التناغم العضلي العام. انظر المداواة التحفّظية (غير الجراحيّة) لاضطرابات المفصل الفكّي الصّدغي TMJ.

الاعتلال العضلي
المرض العضلي.

الاعتلال المفصلي
أمراض المفاصل.

الآفات الكيسية في المفصل الفكّي الصّدغي
يترافق حدوث ذلك مع الفُصال العظمي. وقد يتظاهر ذلك في اللقمة المفصليّة أو النتوء المفصلي (جزء من الجوف المفصلي). ولا بد من إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي دوريّاً لتحرّي نمو الأكياس.

التهاب الزَّليل (الأغشية المصليّة المفصليّة) للمفصل الفكّي الصّدغي
التهاب الغشاء الزَّليلي.

التهاب العصب
التهاب عصب محيطي.

top

التهاب المحفظة المفصلية للمفصل الفكّي الصّدغي
التهاب المحفظة المفصلية المُحيطة بالمفصل الفكّي الصّدغي.

الالتصاقات في المفصل الفكّي الصّدغي
حينما تتشكّل أربطة ليفية ضمن الحيّز المفصلي تُحدّد من مدى حركات لقمة الفك السفلي.

الالتهاب الرِّثياني في المفصل الفكّي الصّدغي
وهو اضطراب التهابي جهازي مزمن قد يصيب أيضاً المفصل الفكّي الصّدغي. وإذا تطوّر المرض إلى تخرّب شامل في المفصل الفكّي الصّدغي فلا بد من اللجوء إلى إعادة تشكيل المفصل.

الألم الحاد في المفصل الفكّي الصّدغي
قد يُعزى الألم الحاد في المفصل الفكّي الصّدغي TMJ إلى عدّة عوامل: كالضّزز (الفك المغلق) الناتج عن انزياح القرص المفصلي، أو التهاب المفصل الفكّي الصّدغي (الالتهاب الأُحادي في المفصل الفكّي الصّدغي الناتج عن الكلاميديا (المُتَدَثِّرة)، أو التهاب المفاصل المتعددة أو التهاب المفاصل الصّدفي المترافق مع إصابة حادّة في المفصل الفكّي الصّدغي)، أو الألم الناتج عن بُنى تشريحية أخرى (كالعضلات الماضغة) المُرتبطة بالمفصل الفكّي الصّدغي.

ألم العصب مثلث التوائم (عُصاب مثَلَّث التوائم)
الألم الحاد الانتيابي الناشئ عن فرع أو أكثر من فروع العصب مثلث التوائم وهو العصب القحفي الخامس. قد يبدأ الألم بشكل عفوي أو يُثار نتيجة تنبيه منطقة محدّدة من الوجه. أثناء المضغ أو البلع أو الكلام أو تفريش الأسنان أو حتى بمجرد التعرُّض لنسمة من الهواء.

الألم العصبي
الألم العصبي المرضي.

الألم العضلي
ألم العضلات.

الألم المزمن في المفصل الفكّي الصّدغي
قد يُعزى ذلك إلى أسباب مختلفة: الضّزز المزمن (الفك المغلق) الناتج عن انزياح القرص المفصلي، أو التهاب المفصل الفكّي الصّدغي، أو الالتهاب المفصلي (التهاب المفاصل المتعددة المزمن الأوّلي، أو التهاب المفاصل المتعددة عند اليافعين، أو التهاب المفاصل الصّدفي المترافق مع إصابة المفصل الفكّي الصّدغي)، أو الألم الناتج عن بُنى تشريحية أخرى (كالعضلات الماضغة) المرتبطة بالمفصل الفكّي الصّدغي.

الألم المفصلي
آلام المفصل الفكّي الصّدغي TMJ.

top

امتصاص اللُّقمة المفصلية المجهول السبب عند اليافعين
(ويُدعى أيضاً انحلال اللقمة المجهول السبب): وهو مرض تنكُّسي يصيب المفصل الفكّي الصّدغي عند اليافعين. يحدث في سياقه امتصاصٌ متدرِّج ثنائي الجانب في رأس اللقمة المفصليّة، مؤدّياً إلى تغيراتٍ إطباقيّة، قد تتسبب في نشوء عضّةٍ مفتوحةٍ أماميّة. وما يزال السبب النوّعي لهذا المرض غير مُحدَّدٍ بوضوح.

انثقاب الأنسجة القرصية الخلفيّة
الفُصال العظمي الشديد في المفصل الفكّي الصّدغي، حيث يندفع القرص نحو الأمام لمدة طويلة من الزّمن ويترافق ذلك مع انثقاب الارتباط الخلفي للقرص المفصلي في المنطقة الثنائيّة الصفائح. كما قد يُصاب الارتباط الجانبي. والعرض الهام المرافق لذلك هو طقطقة الفك.

انثقاب القرص المفصلي
(ويُدعي أيضاً الانثقاب المركزي في القرص المفصلي): قد يحدث في حالات نادرة أن ينثقب القرص المفصلي عندما تتناقص سماكته مع الزمن حيث يحدث الانثقاب في أرق نقطة منه في مركزه. مما يؤدي إلى حدوث ألم مفاجئ، وطقطقة في الفك، وانصباب في المفصل الفكّي الصّدغي.

الانخلاع الجزئي
مشابه لانخلاع الفك السفلي النّاكس أو المُتكرِّر، حيث تنحرف فيه لقمة الفك السفلي إلى أمام النتوء المفصلي لمدة قصيرة جداً لكنها تعود إلى الجوف العنّابي دون أي جهد. وغالباً ما يُشاهد عند الأشخاص المصابين بارتخاء عام في المفاصل.

انخلاع الفك السفلي
(انظر أيضاً انخلاع المفصل الفكّي الصّدغي TMJ، وانخلاع الفك السفلي النّاكس) غالباً ما يؤدي إلى اتّساعٍ مُفرطٍ في فتحة الفم، حيث تنزاح لقمة الفك السفلي من الجوف العنابي نحو النتوء المفصلي للعظم الصدغي. وينحصر الفك في هذا الموقع ويصبح المريض عاجزاً عن إغلاق فمه.

انزياح القرص المفصلي في المفصل الفكّي الصّدغي
قد ينزاح القرص المفصلي الموجود في المفصل الفكّي الصّدغي من مكانه الطبيعي.

وهنا نُميّز بين حالات الانزياح في القرص المفصلي من حيث الاتّجاه الذي حدث فيه الانزياح فنرى الحالات التالية:

الانزياح الأمامي للقرص المفصلي Anterior disc displacement

الانزياح الخلفي للقرص المفصلي Posterior disc displacement

الانزياالأوسط للقرص المفصلي Medial disc displacement

الانزياح الجانبي للقرص المفصلي Lateral disc displacement

أمّا درجة الانزياح الحاصل في القرص المفصلي فتوصف كما يلي:

الانزياح الجزئي للقرص المفصلي Partial disc displacement

الانزياح الكامل للقرص المفصلي Total disc displacement

بينما نبيِّن موضع القرص المفصلي بالنسبة للقمة المفصلية عندما يكون الفم مفتوحاً كما يلي:

الانزياح الرّدود للقرص المفصلي (مع الاختزال) Disc displacement with reduction

والانزياح غير الرّدود للقرص المفصلي (دون اختزال) Disc displacement without reduction

top

بَزْل المفصل
يعني هذا الإجراء في الحقيقة ثقب المفصل أو شَفْط السوائل الالتهابية منه.

الترجمة أو النقل
حركة انزلاق لقمة الفك السفلي عند انزلاق الفك السفلي للأمام أو من جانب لآخر.

التَّركين النِّسبي
أو التَّركين الواعي (Conscious Sedation) تخدير قصير الأمد لا يُستخدم فيه التنبيب ويُدعى "الخُدار" أو النوم الغَلَسي.

تصحيح موضع القرص المفصلي
يمكن تصحيح موضع القرص المفصلي يدوياً أو جراحياً (بجراحة الحد الأدنى من البضع) وهي طريقة علاجية ناجعة في المراحل الأولى.

تليّف المحفظة المفصلية للمفصل الفكّي الصّدغي
قد يؤدي الالتهاب الطويل الأمد في الغشاء الزّليلي للمفصل الفكّي الصّدغي TMJ إلى التهاب المحفظة المفصليّة ومن ثم إلى تليّفها. مما يحُدّ من قدرة المفصل الفكّي الصّدغي TMJ على الحركة.

تليُّف المفصل الفكّي الصّدغي
لا تحدث الالتصاقات الشاملة بسبب الرض والنزف في المفصل الفكّي الصّدغي TMJ فحسب بل كذلك قد تنتج عن إصابة المفصل بالالتهاب المزمن.  مما يؤثر سلباً على حركة المفصل الفكّي الصّدغي TMJ بشكل شديد.

top

رأب المفصل الفكّي الصّدغي بالتنظير
(رأب المفصل باستخدام المنظار المفصلي) يعني رَأْبُ المَفْصِل التشذيب التصحيحي لسطوح المفصل. ويُجرى ذلك باستخدام تقنيات التنظير.

الرّباط
نسيجٌ ليفيّ يربط بين العظام.

رضوض المفصل الفكّي الصّدغي
يمكن أن يُلحِق الرّض الذي قد يتعرّض له الفك السّفلي الأذى بالأنسجة الرخوة للمفصل الفكّي الصّدغي TMJ. ويؤدي ذلك إلى انصباب المفصل أو حدوث نزفٍ في المفصل الفكّي الصّدغي TMJ. ويصبح من المتعذر إطباق الأسنان بشكل كامل في الجهة المصابة من المفصل الفكّي الصّدغي TMJ. وعندها لا بد من إجراء صورة شعاعيّة بأشعة إكس لنفي وجود الكسور في اللقمة المفصلية.

الرّنين المغناطيسي للمفصل الفكّي الصّدغي
تصوير المفصل الفكّي الصّدغي TMJ باستخدام الرّنين المغناطيسي. تُستخدم هذه التقنية المِلَفَّات الخارجية لتوفير صور تفصيلية ثنائية الأبعاد للأنسجة الرخوة (القرص المفصلي، المنطقة الثنائية الصفائح) والأنسجة الصلبة (العظم اللقمي أي عظم اللقمة المفصلية والتجويف) للمفصل الفكّي الصّدغي TMJ.

top

السائل الزليلي في المفصل الفكّي الصّدغي
السائل المفصلي ضمن الحيّز المفصلي.

الصرير (الكزُّ القَهري للأسنان)
يعني صرير الأسنان سحق الأسنان على بعضها البعض بشكل غير إرادي.

الطَّنين
سماع طنين أو رنين في الأذن أو أشكال أخرى من الضجيج يُخَيَّل للمريض أنها تنشأ من الأذن.

العَرَن العظمي في اللقمة المفصلية
إلى جانب الامتصاص العظمي، فقد يحدث في الفُصال العظمي في المفصل الفكّي الصّدغي TMJ، نمو عظمي موضعي زائد على سطوح النتوء اللقمي للمفصل الفكي الصدغي أيضاً. وغالباً ما يؤدي ذلك إلى انثقاب قُرصي خلفي retrodiscal perforation.

العلاج بالإنفاذ الحراري
ويُقصد به قطع الأنسجة وتخثيرها باستخدام تيّار كهربائي. وفي حالات علاج المفصل الفكّي الصدغي يُستخدم كل من الإنفاذ الحراري الثنائي القطب، والأحادي القطب.

الغشاء الزليلي للمفصل الفكّي الصّدغي
هو الطبقة الدّاخلية للمحفظة المفصليّة.

top

الفرقعة المفصليّة
صوت فرقعة أو طقطقة ينتج عن الاحتكاك بين السطوح المفصليّة الخشنة.

الفُصال العظمي الالتهابيّ في المفصل الفكّي الصّدغي
وهو داء المفصل التّنكّسي الالتهابي ويصيب الأنسجة الرخوة والصلبة ويترافق مع التهاب مزمن أو حاد.

الفُصال العظمي غير الالتهابيّ في المفصل الفكّي الصّدغي
داء المفصل التنكّسي غير الالتهابي ويصيب الأنسجة الرخوة والصلبة لكن لا يترافق مع علامات التهاب مزمن أو حاد.

فصل قَسَط (يُبوسة) المفصل الفكّي الصّدغي
تشمل هذه الجراحة إزالة الأنسجة الضّامة والعظم الزائد اللذان يعيقان حركة اللقمة ضمن التجويف المفصلي. وتُوجد عدّة خيارات لإعادة تشكيل المفصل (انظر إعادة تشكيل المفصل الفكّي الصّدغي TMJ)

فك الالتصاق
فصل الالتصاقات التي قد تحدُث في المفصل الفكّي الصّدغي TMJ.

الفك السفلي
وهو الفك الأسفل أي المتحرّك.

top

القرص المفصلي
القرص المفصلي هو وسادة بيضويّة الشكل مكوّنة من النسيج الليفي، تقسم المفصل الفكّي الصّدغي إلى حيّزين مفصليين أحدهما عُلوي والآخر سُفلي. يُعاوِض القرص المفصلي الأشكال غير المنسجمة للسطوح المفصلية أثناء الحركات ويوزّع الحمولة أثناء المضغ أو القضم أو الطّحن. وعلى غرار ذلك، الوسادة المرنة اللزجة الموجودة في مفصلي الركبة والكتف مثلاً.

قَسَط (يُبوسة) المفصل الفكّي الصّدغي
تصبح فيها حركة المفصل محدودة جدّاً نظراً للتعظُّم المُتزايد. وهنا نُميِّز بين مرحلتين من هذا المرض القسَط الليفي، والقسَط العظمي الذي يتلو الليفي للمفصل الفكّي الصّدغي TMJ. ويكون الانتقال من القسَط الليفي إلى القسَط العظمي تدريجيّاً ومن الصعب تحديده بوضوح.

قطع النتوء المفصلي في المفصل الفكّي الصّدغي TMJ أو تشذيبه (إعادة تشكيله)
تقنية جراحية لتدبير انخلاع الفك السفلي النّاكس، حيث يُعاد تشذيب النتوء المفصلي وتشذيبه للمفصل الفكّي الصدغي. 

قفل المفصل الفكّي الصّدغي
قفل المفصل الفكّي الصّدغي، وهو يعني تحدّد حركة اللقمة المفصلية، وتحدد في فتحة الفم، بسبب انزياح في القرص المفصلي غالباً (اضطراب دّاخلي).

top

الكَزْم أو الكزّ أو تشنُّج العضلة الماضغة عند الكرب
من الفعاليات فوق الوظيفية للفكين وتحدث في الأغلب أثناء النهار.

كسور المفصل الفكّي الصّدغي (كسور اللقمة الفكيّة)
نميّز هنا بين الكسور التي تُصيب لقمة الفك السفلي (الكسور عبر رأس اللقمة المفصلية diacapitular ، أو كسور رأس اللقمة المفصلية) وكسور الناتئ اللقمي للفك السّفلي، (كسور العنق المفصلي، والكسور اللقمية). كما نفرّق بين الكسور البسيطة والمختلطة للرأس اللقمي والنّاتئ اللقمي.

اللقمة المفصلية
وهي البُروز أو النتوء اللقمي للفك السفلي.

الليزر
قطع الأنسجة وتخثيرها بضوء الليزر. ويُعتبر ليزر هولميوم ياغ أنسبها للاستخدام في المفصل الفكّي الصّدغي بصورة خاصّة.

top

مُتلازمة كوستين
م يعد هذا المصطلح مستعملاً عادةً في وقتنا الحاضر. وكان يُستخدم أصلاً للدلالة على مجموعة من الأعراض المُتلازمة مع بعضها البعض، كالدُّوار، والآلام الأذنيّة، وضعف السمع، والطنين، والآلام في المفصل الفكّي الصّدغي، والآلام في العضلات الماضغة، وحس الحرقة في اللسان، وقد أصبح استخدام هذه التسمية نادراً. وعوضاً عن الاسم السابق أصبحنا نستخدم الاختصارTMD (أي الاضطرابات الفكّية الصّدغية) أو ما يُعرف بالخلل الوظيفي العضلي الوجهي، للإشارة إلى تلك الأعراض السابقة الذكر.

المعالجة بالجبائر
معالجة اختلال وظيفة المركّب القحفي الفكي السفلي TMD باستخدام الجبائر الإطباقية (أنظر قسم المعالجة بالجبائر)

المنطقة الثنائيّة الصَّفائح
تقع المنطقة الثنائية الصفائح في المفصل الفكّي الصّدغي TMJ إلى الخلف من القرص المفصلي. ويوجد رباطان اثنان أحدهما يربط القرص المفصلي بالعظم الصدغي والآخر يربطه بلقمة الفك السفلي. ويفصل بينهما الضفيرة الوريدية (وسادة زِنكر المفصلية). يتألّف الرّباط العلوي الذي يرتبط بالحافة الخلفيّة للجوف المفصلي من نسيجٍ ليفيٍ مرن، في حين يرتبط الرباط السفلي المؤلف من نسيج ليفي غير مرن إلى مؤخرة لقمة الفك السفلي.

منظار المفصل الفكّي الصّدغي
وهو جهازٌ بصري يسمح بالرؤية التفاصيل الدّقيقة للبنى التشريحيّة الموجودة في تجاويف المفصل، ونُفرّق هنا بين التنظير التشخيصي الذي يستخدم للتشخيص والجراحي الذي يُستخدم (للتّداخل الجراحي)على المفصل الفكّي الصّدغي.

top

الورام الغضروفي الزليلي في المفصل الفكّي الصّدغي
في هذه الحالة يحدث تحوّلٌ غضروفيٌّ في الغشاء الزليلي للمفصل الفكّي الصّدغي. وتطفو الأجسام الغضروفية بحريّتها ضمن السائل الزليلي الموجود في المحفظة المفصليّة. وبمرور الوقت تتمدّد تدريجياً وتتعظّم. وإذا بقيت حرّة فستستمر في نموّهاً وتصبح أكثر تكلّساً. وفي الحالات الحادّة قد تحتل كامل الحيّز المفصلي أو تخترقه ممتدّةً إلى الأنسجة المجاورة (كالأذن الوسطى أو الفص الصدغي للدماغ)

وسادة زِنكر المفصلية أو القُرصيّة الخلفية
أوّل من ذكر هذه الآليّة الفيزيولوجيَّة هو عالم التّشريح فولفغانغ زِنكر الذي وصف الضفيرة الوردية الموجودة ضمن المنطقة الثنائيّة الصفائح التي تُشكّل شبكةً عصبيّةً كثيفة. حيث تتمدّد الأنسجة بسرعة عند ورود الدّم إليها بتحرّك اللقمة المفصليّة إلى الأمام، وتنكمش مجدداً بسرعة أيضاً عندما تعود اللقمة المفصليّة إلى الوراء نحو الحفرة العنابيّة. وتسمح هذه الآليّة الفيزيولوجيّة بحريّة حركات رأس اللقمة المفصليّة.

top